Wednesday, August 20, 2008

حريقة


كنا نتمنى احتراق صاحب العبارة
وصاحب اكياس الدم الفاسدة
ومسرطن المصريين
إلا أن كل هؤلاء نجوا من الحريق
فقط احترقت ملفاتهم

5 comments:

بطوط حبوب said...

ليس كل ما يتمناه المرأ يدركه

وفى بلادنا ولا ( بعض)

A.SAMIR said...

هم يولعوا؟؟؟؟
مستحيل طبعا
الناس دي ضد المية ضد النار ضد الحشرة ضد الفار
ممكن 80 مليون يولعوا انما هم لا يمكن

Foxology said...

معلش المرة الجاية هتبقى حريقة متتطفيش هتمسك ف كل حاجة

تحياتى :)

Che_wildwing said...

د.حودة
في بلادنا
ليس أيا مما يتمناه المرأ أو حتى المرأة يدركه "تدركه
نورت يا دكتور




أحمد سمير
عارفهم دول
مش هما اللى اعلانهم بييجي في رمضان بعد بكار
كمان بيقولك
بالتقسيط
تقسيط
تقسيط
كل حاجة بالتدريج وواحدة واحدة
نورت ياباشا


فوكسولوجي
اللهم ديمها فوضى وابعدها عن النظام
تحياتك مقبولة
نورت يا شيخ حسنى

Mostafa said...

نحمد ربنا
كان زمانهم قرفونا وقالوا الشهداء
واسكنهم الله فسيح جناته

نستنى شوية لغايه اما ربنا ياخدهم اخذ عزيز مقتدر لجنهم وبئس المصير
وساعتها نقول فلان مات .؟ يقولوا اه
نقول الله لا يرحمه
مش كده احسن ؟