Wednesday, March 12, 2008

سابق عصره

في أعجوبة جديدة من أعاجيب الحزب الوطنى
قام أحمد حامد مرشح الحزب الوطني في "بين السرايات"
بالقيام بانتخابات المحليات قبل أن يحل الميعاد
وحتى قبل غلق باب الترشيح فيها
هذا ما حدث بالفعل منذ أسبوع
اسم الله عليه الحزب الوطني
سابق عصره وآوانه

5 comments:

عـــــــــــــــروبة said...

بتصير بالك !!
هذي اسمها ديقراطية بعد حين!!

على فكرة لفت انتباهي الاستفتاء اللي ع جنب ..

هو ما في بمصر الا يسار و أخوان ؟

بطوط حبوب said...

انت بتتكلم بجد؟؟؟؟؟؟؟
ههههههههههههههه
والله الواحد مباقش عارف الجد من الهزار فى البلد دى

watan said...

خخخخخخخخ

ذكرتني بما يشبه النكتة هذا يا سيدي بيحكيلك انو الامريكان عم بيعايروا بالعرب فبيحكولهم احنا عنا اجهزة متطورة بتخلينا نعرف نتيجة الانتخابات بعد انتهائها بوقت قصير جدا
فقاموا ضحكوا العرب وحكولهم واحنا متطورين اكثر منكم " اجهزتنا " بتخلينا نعرف نتائج الانتخابات قبل ما تبدأ صلا...

المفروض تضحك .. واذا ما ضحكت مشكلة معناها عندك دم وضمير وفهمت القصد وهاي مرض عويص ها ويحاسب عليه القانون

المستكشف said...

أنا قرأت أيضا هذا الخبر
لكن
الجميل في الأمر
انه مازل هناك من يقرأ مثل هذه الخبار
ثم ينتابه الدهشه !!
بجد
الحمد لله إن لسه في ناس بتندهش

Che_wildwing said...

عروبة
للآسف ليس بعد حين
ولكن حينا يسمونها ديمقراطية
وبخصوص الاستفتاء
مصر فيها يسار وفيها اخوان وفيها ليبراليين وناصريين وغير ذلك
ولكن للآسف يحكمنا اللى ما يتسماش

د.حودة
أنا هذحك عليك برضه يادكترة



وطن
جميل جدا انى قدرت أضحكك أو أفكرك بحاجة تضحك
لكن للآسف جرت العادة ألا نضحك
"إلا على هم "يضحك



المستكشف
لم تصيبنى الدهشة من كذبهم وتزويرهم بقدر ما أصابتنى الدهشة من تحملنا وصبرنا