Tuesday, February 26, 2008

إللي عنده كلمه يلمها ... توريث جمال لا يخالف الشرع!

عنوان مستفز ... صح؟؟؟
أقسم بالله العظيم أنني وجدت صعوبه لأتمالك بها نفسي بعدما قرأت هذا الخبر وإليكم النص حتى لا أكون مزوراً ... نقلاً عن موقع العربيه

وصف مبارك بأنه "أمير المؤمنين"
رئيس جمعية "سلفية" بمصر يفتي بجواز توريث الحكم لجمال مبارك
القاهرة - مصطفى سليمان
أفتت جمعية أنصار السنة بمحافظة دمنهور، شمال العاصمة المصرية، بجواز توريث الحكم من الرئيس المصري حسني مبارك إلى نجله "جمال"، فيما يعد أول فتوى دينية تصدر بشأن رئيس الدولة في مصر منذ نهاية الحكم الملكي في عام 1952.وقال الشيخ محمود لطفي عامر رئيس الجمعية المعروفة بانتسابها للتيار السلفي، وصاحب الفتوى "إنها ليست ابتداعا أو اجتهادا جديدا، وإنما ما استقر عليه السلف الصالح، وهم خير القرون الثلاثة الأولى المفضلة من تاريخ الإسلام"، ووصف الرئيس مبارك بأنه "أمير المؤمنين".وشرح ما يعنيه في تصريحات لـ"العربية. نت" بأن كلامه ينصب على موقف السلفيين من قضية التوريث، والتي ما زالت تشغل الرأي العام المصري رغم حسم الدستور لهذه القضية.وعرف الشيخ عامر السلفيين "بأنهم الذين يدعون لفهم الدين وفق فهم الصحابة والتابعين وتابعي التابعين".
لم أفت ببدعة
وعن الأسس الشرعية التي استندت إليها الفتوى أضاف، "ما قلته ليس بدعا فقد توفي الرسول ولم يستخلف أحدا بعينه تصريحا، وإنما قدم أبا بكر الصديق لإمامة الصلاة أثناء مرضه تفضيلا، فأخذ المسلمون أولويتهم بالخلافة فبايعه المسلمون الأوائل، ثم استخلف أبو بكر عمر رضي الله عنهما، واجتمع المسلمون على ذلك، ثم جعلها عمر في ستة، فاختير من الستة عثمان رضي الله عنه ثم استشهد ولم يستخلف، واختار المسلمون عليا بن أبي طالب ولم يستخلف هو أيضا، ثم اختار المسلمون الحسن بن علي حتى انتهى المقام بتنازل الحسن، وسمي هذا العام عام الجماعة". وأكد الشيخ عامر لـ"العربية. نت" أن اختيار الخليفة أو الحاكم ليس فيه نص شرعي صريح، ولو كان الأمر كذلك لحسم الأمر في خلافة أبي بكر وما بعدها، فدل ذلك على أن الأمر خاضع للاجتهاد من أهل الاجتهاد. وأضاف "أن التوريث بدأ في عهد معاوية رضي الله عنه ولم يعترض غالبية الصحابة وعلى رأسهم ابن عمر وابن عباس رضي الله عنهما، وعد هذا الأمر اجتهادا من الخليفة معاوية، ولعدم شق عصا الجماعة وافق المسلمون على ذلك، واستمر الحال قرونا باستخلاف ولي للعهد ولم ينكر هذا الصنيع أي إمام من أئمة أهل السنة والجماعة، كأبي حنيفة ومالك والشافعي وأحمد بن حنبل". وانتقد الشيخ عامر "من يثيرون الناس على مسألة توريث جمال مبارك الحكم"، وتابع "مبلغ علمي لا يوجد نص دستوري يمنع جمال مبارك بعينه من تولي الحكم باعتباره مواطنا مصريا توافرت فيه الشروط الدستورية المعروفة".وقال "ان ورث مبارك ابنه فقد ورث من هو خير منه قبل ذلك، ولم يعترض عليه الصحابة وهو معاوية كاتب الوحي، فماذا تقولون ولماذا لا تعترضون؟".
سنسمع ونطيع لجمال مبارك
وأكد الشيخ لطفي عامر أن الفتوى التي قالها بجواز التوريث شرعا "جاءت لدرء فتنة الصراع على السلطة، فإن تولاها جمال مبارك فإننا معاشر السلفيين سنسمع ونطيع في المعروف لجمال مبارك".وأصر عامر على فتواه "متحديا أي عالم شرعي يخطئ ما ذكرت، أنا لا أناقش صلاحية جمال مبارك للحكم من عدمها، فهذه ليست قضيتي، ولكنى أبحث في الموقف الشرعي من نظام الحكم، وإننا نتعامل مع واقع كما فعل الصحابة أنفسهم لدرء فتنة الصراع الذي تسفك فيه الدماء".وتابع الشيخ عامر حديثه قائلا "إن عقيدة السلفيين تحذر العلمانيين والإسلاميين من هذا الصراع، فتقرر هذه القاعدة التي نص عليها الإمام أحمد في أصول السنة، وهي السمع والطاعة لأمير المؤمنين، سواء كان أميرا ببيعة أم بغلبة، وعدم جواز الخروج عليه، فهذه عقيدة الإسلام تجاه الحاكم، سواء كان بارا عادلا أم غير ذلك، وسواء جاء للحكم ببيعة وشورى، أم جاء بغلبة وسيطرة ودانت له المؤسسات العسكرية والمدنية". وطالب الشيخ عامر لطفي المعارضين أن يأتوا بنص شرعي خلاف ذلك، وقال "ما يقال عن الدستور فلا شأن لي به يسأل عنها غيري". وعن مبرر اطلاقه لقب "أمير المؤمنين" على الرئيس مبار ك، قال الشيخ لطفى عامر "إن الذى أطلق هذا الوصف وسمى الحاكم أسماء متعددة هو الرسول فى الأحاديث الصحيحة، ومن هذه الأسماء (أمير، ولي الأمر، والسلطان، خليفة، ملك)، فهذه الألقاب هي التي أطلقت على من تولى أمر المسلمين في بقاع الأرض".وتابع بأن "كلمة أمير مضاف، والمؤمنين مضاف إليه، أي أن صفة الحاكم من صفة من أضيف إليه، فلست أجد أي وجه للاعتراض، وقد كان أئمة المسلمين يطلقون هذا اللقب على الحكام الصالح منهم والطالح، فإذا استحدث الناس لقبا آخر كالرئيس أو خادم الحرمين فلا مانع".
------- انتهى الخبر ...

يا شيخ عامر ... ما هكذا تورد الإبل ... مصر ليست إماره إسلاميه هي دوله الدين الرسمي فيها هو الإسلام وفتواك وكلامك شرعاً جاز لمن يحكم بالشريعه الإسلاميه وإن كان ظالماً ... وكل الأمثله التي ذكرتها هنا كانت دولاً تحكم بالشريعه الإسلاميه والكتاب والسنه هما مصدر التشريع فيها وبالتالي يسهل إرجاع الأمر للحاكم وتعريفه بالظلم وطالما كان المرجعيه للكتاب والسنه فقط فحتى الحاكم الظالم لا يجوز أن تشق له عصا الطاعه حقناً لدماء المسلمين ودراً للفتن ... ولكن ما تخبر أنت به الآن هو فساد التأويل والفتنة بعينها ...
فالحاكم الذي ذكرته لا يقيم لله شرعاً في الأرض وليست مرجعيته الكتاب والسنه وإنما قوانين وضعيه غالبها مخالف للشريعه الإسلاميه ... وأنتم أدرى مني بحكم ولي الأمر إن لم يطبق الشريعه ولم تكن مرجعيته للكتاب والسنه ...
ومنها لا ينبغي أن نكيل بمكيالين لننتصر بهما لباطل ... إما أن تأتي بتأويل شرعي سليم لحكم ولي الأمر إن خالف الشريعه وأعرض متعمداً عن الحكم بكتاب الله و بعدها يأتي الحديث عن الحكم والفتوى في توريث من كان مرجعيته لكتاب الله ولوكان حاكماً غير عادل
حتى الشيخ طنطاوي لم يفتي بجواز ذلك دون انتخاب ... لأننا دوله مدنيه تطبق الإسلام في بعض أحكامها وتتخذه دين رسمي للدوله وليست كل القوانين مرجعيتها للكتاب والسنه ... لذا فاختيار الحاكم لابد أن يكون تابع للقانون المدني في الدستور ... وإن أردت حكم الشرع فطبقه كاملاً لا الجزء الذي يخدم أغراضك ...
أضيف للمتابع أن الشيخ من الجاميه وليس السلفيه المعروفه في مجتمعنا فقد سبق له الطعن في العقيده ومعاني التوحيد للشيخ محمد حسان والشيخ محمد حسين يعقوب كل في حادثه ...
أذكر موقف حدث مع أخ لي سلفي أحسبه على خير ولا أزكي على الله أحداً جائتنا بالمصادفه قصيده للشاعره إيمان بكر بعد أن طالعناها أخبرني بعدم جواز سب الحاكم أو الخروج عليه لأنه مسلم ولم يجهر بكفر ... فسألته لماذا يعتزل أفراد التيار السلفي في مصر ذوي الفهم الصحيح العمل السياسي فهم ذوي نفع للأمه ... فرد على قائلاً تقتدي بما فعل الرسول بمقاطعة مشاركة الكفار في دار الندوه ...
فما كان مني إلا أن سألت بغير نيةٍ سيئه ... كيف تحكم لحاكم بعدم جواز سبه والخروج عليه لأنه حاكم مسلم ولا تشاركه العمل السياسي لأنك تقتدي بالرسول في مقاطعة الكفار في ذلك ؟؟؟ كيف يصح عليه دلالة التشبيه إسلاماً وكفراً في آنٍ واحد ؟؟؟
ولم أحظ برد ... إلى الآن ...

9 comments:

Che_wildwing said...

هذا ما اعتدنا عليه
تستمع للفتاوي الغريبة
ولا تعرف لها تفسيرا أو أصلا
لا تنتظر إجابات على سؤالك
لأنه لا إجابة من الأساس

إنهم يدعون إلى دين جديد
لاتعارض فيه الحاكم إذاكان مسلما وتعتزله إذا كان كافرا

أو كما قلنا من قبل
فتش عن الوهابية

بطوط حبوب said...

ونقول كمان
بص يا سيدى
اولا فتوى الشيخ عامر مظنش ان وقتها دلوقتى خالص الكلام ده ممكن ييتقال لو جمال يمسك الحكم فعلا نبدا نتكلم فى عدم شق عصى الطاعه والكلام الكبير ده
عشان ميحصلش فتن وانت عارف الباقى
ما علينا


والاجابه الى صديقك قالك عليها لو تسمحلى اعلق عليها

بص يا سيدى السلفيين فى مصر - او معظمهم لو شئت الدقه- بيروا عدم جواز سب ولى الامر ولا الخروج عليه طالما يقيم الصلاه فى الناس
لا يجوزون الخروج عليه لا بالكلمه ولا بالسلاح
موضوع الكلمه ده اقصد بها الجهر بالكلمه اما الاسرار بينك وبينه لا مخالف فيها وهى من اعظم الجهاد
ومتسألنيش وتقولى طب هتقوله بينك وبينه ازاى وانت مستحيل تشوفه
لانى اما هقولك الواجب يسقط بالعذر وليس مبرر لاقتراف الاثم
او هقولك يعنى انت لما بتخرج فى مظاهرات بتعمل ايه ؟
المهم سيبك من دى


طب ليه مش بيشاركوا فى الانتخابات عشان اسباب برضه
اولا نقرر حاجه طالما يقيم الصلاه فله السمع والطاعه
وكمان لو الخروج هيترتب عليه فتنه ولا قدره اصلا على الخروج لا يجوز الخروج كما قلنا

انما مشاركه فى الانتخابات دى موضوع تانى لانهم بيروا انك حتى تتولى سلطه فانت تقسم على احترام القانون والدستور وهذا غير شرعى مش محتاج اقوله ليه


فى الاخر ده الى انا فاهمه ومقتنع به مش معنى كده انه صح ولا حتى انه راى معظم مشايخ السلفيه فى مصر

Ahmed Nasr said...

أولا محمود لطفي عامر ليس مجرد شيخ..محمود لطفي عامر متنفع وصاحب مصلحة، وهو معروف بعدائه للدكتور محمد جمال حشمت ومحاولاته للترشح أمامه في مجلس الشعب عن دائرة دمنهور..

بالطبع كان من نصيبه أن اكتسح تماما وسقط سقوطا مثيرا للسخرية، ومنذ ذلك الحين وهو يحاول دائما التعرض للدكتور حتى بالمداخلات التليفونية على برامج التلفزيون..

هو ليس إلا شخص مقزز مثير للغثيان، هذا رأيي فيه بشكل صريح..وبأكثر ما أجد من التهذيب..

هشــ البنا ــــام said...

أستاذ بطوط ...
أشكر لك مرورك الكريم ...
بخصوص فتوى عامر فهي كما قلت ليست مقامها ولا مقالها الآن
أما بخصوص حواري مع صديقي فأعتقد أنه هناك حكم في ولي الأمر إن رضي غير كتاب الله شرعاً وغير الإسلام كمصدر للتشريع، فلو أقمت عليه هذا الحكم فأنت يجب عليك اللجؤ لتغيير ولاية الأمر إما بالنصح والتوجيه أو بالخروج عليه إن رأيت في ذلك صالح الأمه وجمعت حولك الرأي ...
وهذا لم يكن تحفظي ... كان تحفظي أنهم يقيمون عليه حكم الوالي المقيم للشرع وإن كان ظالماً ويفتون بعدم التعرض له أو الخروج عليه (وهذا لا يصح لأنه لا يقيم الشريعه) وفي نفس الوقت لأمنهم الشخصي يطبقون حكم الولايه الكافره ويتخذون من مقاطعة النبي صلى الله عليه وسلم لدار الندوه حجه (وهذا غير صحيح أيضاً لأنه ليس كافراً) وطبعاً لكل قاعده شواذ

هشــ البنا ــــام said...

أخي تشي ...
حتى لا نسيء لمن لا ذنب له ... الوهابيه بريئه من عامر براءة الذئب من دم بن يعقوب

بطوط حبوب said...

معلش نسيت جمله
1- الحكم بغير ما انزل الله كفر نسمى ولا يجوز تولى منصب تحكم فيه بغير ما انزل الله { لذا يقاطع السلفيين مجلس الشعب والانتخابات عموما لانها تقر الحكم بغير ما انزل الله}
2- هل كل من لم يحكم بغير ما انزل الله كافر؟؟
الاجابه لا
لابد ان تقام عليه الحجه ولابد من توفر اسباب كفره وانتفاء موانع عدم تكفيره { لذا هم لا يكفرون الرئيس كفرا عينيا }
فارق بين ان نقول ان الفعل كفر وبين ان نقول فلان كافر

3- متى يجوز الخروج على الحاكم؟؟؟
عندما نرى كفرا بواح
كفر بواح
ليس مجرد الظلم او فعل افعال الكفر
لابد ان يكون كفر بواح
مثل ترك معلوم بالدين بالضروره او منع الصلاه

و ثانيا استطاعه الخروج عليه
ووجود غيره مسلم يستطيع ان يحل محله


انا اوضح فقط وجه نظرهم-ووجه نظرى ايضا- فان كان التناقض مازال موجود فلا اعرف الجواب

هشــ البنا ــــام said...

ومن قال أننا نطلب الخروج عليه ... نسأل فقط عن موانع المشاركه في الحياه السياسيه بهدف الإصلاح ... فهل نشارك أم لا ...؟؟؟

Anonymous said...

الاجابه انظر واحد فى المشاركه السابقه
معلش كسلت اسجل دخول
د/ بطوط

Che_wildwing said...

طبيعي يكسل يرد طالما كسلت أنت تدخل ... عموماً أرجع لرده عليك